User login

Welcome to Kadhem - The publications of author Dhia Soramli.

نقاط وحروف:

بقلم : د. ضياء السورملي

حان الوقت لوضع النقاط العشرة على الحروف في حكومة العراق.

النقطة الأولى: مغادرة كل اعوان ايران وتركيا الذين يسكنون المنطقة الخضراء ورجوعهم إلى قراهم كل في محافظته وسحب كل أفراد الحمايات منهم .

النقطة الثانية: مصادرة الاموال المنقولة وغير المنقولة لجميع المسؤولين من الدرجات الخاصة في الحكومة ومن هم بدرجة مدير عام فما فوق .

النقطة الثالثة: اعتقال جميع الفاسدين والمرتشين والمزورين شهاداتهم ومحاكمتهم حسب القانون العراقي النافذ .

Points and letters:

It is time to talk about the ten connected dots on ten Arabic letters that have not been connected to reach a government that rules Iraq.

The first point: the departure of all Iranian and Turkish agents who live in the Green Zone in Baghdad, we demand that each of them return to their village in their province and withdraw all the personnel that protect them.

The second point: All tangible and intangible wealth must be confiscated for all officials who have been illegally appointed their positions from the private ranks in the government to those who are general manager and above.

State Administration:

Generally speaking, state administration in all levels of government systems, wise or discreet management with high scientific and professional specifications is required; It includes management, planning, organizing, implementing, reviewing, evaluating and merging organizations in joint business.

Governmental administration is an activity directed towards a supreme goal, the welfare and progress of society and the fulfillment of the requirements of industrial, commercial and agricultural development and all daily service areas.

فضيحة من العيار الثقيل في مسألة علاج رئيس الجمهورية الاسبق جلال الطالباني :

بقلم الدكتور ضياء السورملي

ان مجلس رئاسة الجمهورية العراقية فاسد بكل مرافقه منذ عمله سنة 2003 ولحد الان
حيث تعاقب على رئاسة مجلس الرئاسة مجموعة من السياسيين الفاسدين تميزوا بعدم النزاهة وسرقة المال العام وتعييين أقاربهم ونساءهم وبناتهم في جميع مناصب رئاسة الجمهورية ووزعوا المناصب الباقية على افواج الحماية فيها ومنحوا مناصب المستشارين لكل من هب ودب ومعظمهم لا يحمل شهادات أكاديمية رصينة وقسم منهم قد زور شهادته الدراسية وتم تعينه مستشارا لرئيس الجمهورية أو بدرجة وكيل وزير.

برهم صالح سيبندي :

بقلم الدكتور ضياء السورملي

هو رئيس جمهورية العراق ، رجل محتال ومزور وحرامي من الطراز الاول وهو من يدير لعبة الاكواب الثلاثة وتحريكها بخفة يد ويسمى باللغة الكردية والفارسية " سيبندي " ، او المحتال الذي يلعب ويموه ويحتال حتى يخدعك ويربح في كل مرة ويجعلك تخسر اللعبة مهما حاولت النجاح.
آخر فضيحة مشينة قام بها السيبندي هي شراء أربعون طنأ من الرز البسمتي لعائلته التي اكلت الرز الحرام خلال أسبوع ، عائلة السيبندي تتكون من اربعة اشخاص السيبندي وزوجته وطفلين كل واحد منهم أكل عشرة اطنان من الرز البسمتي خلال اسبوع وعندما كشفت في رئاسة الجمهورية ، كان العذر اقبح من الذنب ، قالوا ان هذا الرز هو لفوج حماية رئيس الجمهورية ، ولكن الحيلة لم تمر حيث ان صرفيات الحماية تكون من ميزانية وزارة الدفاع !
الغريب في الامر ان االرز البسمتي المصروف من ميزانية رئاسة الجمهورية قد تم بيعه في السليمانية وصارت امواله في جيوب الحبربشية الذي يحيطون بفخامة السيبندي .

كلاوچي :

بقلم الدكتور ضياء السورملي

كلاوچي بالعربية تعني الدجال او المحتال وباللهجة العامية تعني سختچي .
برهم صالح رئيس جمهورية كلاوچي ودجال ومعه رئيس مجلس الحرامية محمد الحلبوسي ، اخر خطاب لبرهم صالح ان عادل عبد المهدي وافق على الاستقالة بشرط ان يجدوا البديل المناسب .
وهل لا يوجد بديل في العراق لعادل عبد المهدي ، الذي فتح النافذة الالكترونية واغلقها بنفس اليوم بعد ان تقدم لها اكثر من خمسة وعشرين الف من الكفاءات كانوا يعتقدون انه شخصية محترمة ولكن تبين انه مزيف مثل الذين رشحوه ولصقوا به منصب رئيس الوزراء .

الحكومة القادمة :

بقلم الدكتور ضياء السورملي

بما ان المرجع الشيعي السيد علي السيستاني معتكف ولا يقابل الا اعضاء او ممثلي الامم المتحدة وكما يعرف الجميع انه يحاول ان يتجنب المواجهات والمناكفات السياسية ،
اقترح ان يكون ممثل المرجعية السيد احمد الصافي رئيسا للجمهورية ، وممثل المرجعية الاخر الشيخ عبد المهدي الكربلائي رئيسا للوزراء وسماحة حجة الاسلام والمسلمين مقتدى الصدر رئيسا للبرلمان العراقي وبذلك تكون كل اقوالهم فتاوى واجبة التطبيق شرعا وقانونا ويضاف لهم سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد عمار الحكيم رئيسا للجنة مفوضية الانتخابات . كما لا يفوتنا ان يكون الناطق الرسمي للدولة هو مشعان الجبوري ممثلا عن السنة.

مطالب الشعب الثائر في العراق نوفمبر 2019

بقلم الدكتور ضياء السورملي

1- عدم السماح للفاسدين من الاحزاب الاسلامية والبعثيين والارهابيين بالمشاركة في الانتخابات القادمة .
2- كل من إيران وتركيا والسعودية وكل دول الخليج ان تبتعد عن التدخل بشؤون العراق الداخلية
3- تحويل العراق الى دولة فيدرالية للمكونات العرقية والاثنية جميعا .
4- تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص للجميع
5- محاكمة جميع المجرمين واللصوص واعادة الاموال المسروقة الى خزانة الدولة وملاحقة الحرامية من المسؤولينن في كل دول العالم

أم العلوج :

بقلم الدكتور ضياء السورملي

اللواء الركن ام العلوج عبد الكريم خلف الجبوري الناطق الرسمي باسم علوج الحكومة العراقية ، ام العلوج صديق ابو العلوج ومقلد مرجعيته محمد سعيد الصحاف يقول ان القوات الامنية غير مسلحة ولا تعتدي على المتظاهرين وان المتظاهرين يحملون القنابل ويرمون بها على القوات الامنية ، علما بان عدد الشهداء من المتظاهرين زاد على اكثر من خمسمائة شخص واكثر من خمسة عشر الف من الجرحى وعدد غير محسوب من المعتقلين وعدد غير محدد من المخطوفين .

محكمة الشعب :

بقلم الدكتور ضياء السورملي

لا مناصب ولا وزارات ولا رواتب خيالية ولا مخصصات لكل من عمل في خدمة نظام صدام وكان ارهابيا في تنظيم حزب البعث عند حدوث التغيير .

كل المسؤولين السنة من امثال اسامة النجيفي واثيل النجيفي وظافر العاني ومشعان الجبوري وخميس الخنجر والحلبوسي وابو مازن وكل الكرابلة الحرامية بعد سنة 2003 سيقدمون الى محاكم شعبية وتسترد منهم الاموال المليونية من الدولارات .

نفس الاجراءات ستتم بحق ممثلي الشيعة وعلى راسهم أياد علاوي واعوانه وموفق الربيعي واخوه واقرباءه ونوري المالكي واقرباءه وهادي العامري وابنه واعوانه ، وباقر جبر صولاغ وعادل عبد المهدي وابراهيم الجعفري وحيد العبادي والشهرستاني وكل الوزراء واعضاء مجلس النواب الشيعة المتهمون بالسرقة والاستيلاء على المال العام سيقدمون للعدالة ويحاكمون في محكمة الشعب .

Syndicate content