User login

Welcome to Kadhem - The publications of author Dhia Soramli.

القائد الضرورة :

بعد هزيمة القائد الضرورة صدام التكريتي في حربه مع ايران وهزيمته المنكرة في الكويت، تمت ابادة جميع القوات العراقية المسلحة في طريق الموت الرابط بين الكويت والبصرة ، وبعدها وقع ممثل العراق العسكري ووزير الدفاع سلطان هاشم على جميع الشروط المذلة من قبل القائد الاميركي شوارسكوف في معاهدة الذل في خيمة صفوان .

اليمن ستهزم آل سعود ومن لم يؤدبه الزمن أدبته اليمن

دولة اليمن هي المنبع واصل الشعوب العربية ، الحماقة التي ارتكبتها السعودية والدول المتحالفة معها ضد شعب اليمن سيدفعون ثمنه باهضا ، السعودية التي بنيت بسواعد اليمانيين الذين ليس لهم شيئا يخافون عليه او يخشون خسارته ﻻنهم والفقر اصدقاء سيرجعون آل سعود الى الخيم وبيوت الشعر والرعي والبدو مثلما كانوا سابقا.

الكافر والالقاب المتعددة :

تشرفت بحصولي على العديد من الالقاب طيلة مسيرة حياتي من انظمة الفساد والطغم الحاكمة في العراق ، نعتونا بالكثير من الالقاب من دون وجه حق وكلها اتشرف بها لانها جاءت من زمر جبانة ومجرمة وطاعنة في التخلف . من هذه الالقاب على سبيل المثال الرافضي ، الصفوي ، الشيعي، المجوسي ، التتاري ، المغولي، الهمجي ، الكافر ، الشروكي . العميل، الكوردي ، الايراني وبالرغم من كل هذه الالقاب التي حصلت عليها في فترة نضالي ضد الفكر المتخلف والمتشدد والمتعصب واللانساني .

رحيل الشخصية الوطنية شفيق ابراهيم علي

ودعت الجالية العراقية في لندن الشخصية الوطنية العراقية المهندس شفيق ابراهيم علي الذي رحل عنا في الثامن من شباط ، اجتمع افراد عائلته واصدقاءه ومحبيه في الرابع عشر من هذا الشهر في يوم الحب لتأبينه في مجلس عزاء رحيله .

مدير اﻻدارة واﻻربعين دفترا !

لصق مدير اﻻدارة على باب غرفته ورقة مكتوب عليها " ﻻ توجد تعيينات في الوقت الحاضر" , استغرب اﻻستاذ العائد الى وطنه من غرابة هذه العبارة وهو يدخل الى مدير اﻻدارة وبيده ملفا كبيرا ومعه كتاب رسمي فيه هامش رئيس الجامعة ﻻعادة تعيينه بسبب الحاجة الماسة لخدماته .

وطن غابة

على غصن شجرة يمتد فوق بحيرة هادئة ، جلس قرد صغير ماسكا عصفورة صغيرة ، شد وثاق رجلها الصغيره بحبل طويل ، وبدأ يلهو ويلعب بها ، يطلقها في الهواء تطير حتى تتعب وتنزل الى ماء البحيرة فيسحبها بقوة حتى ﻻ يأكلها تمساح كبير يفتح فكيه بقوة ويقفز في محاوﻻت يائسة للنيل منها .

نظرية الصدمة والصدمة المضادة

افضل مثال لها هو دخول قوات داعشة جديدة تعمل بالضد من داعش الاصلية الى المنطقة الخضراء في بغداد وتحطم كل الاصنام في البرلمان والوزارات ورئاسة الجمهورية ومستشاريهم وقياداتهم العسكرية بقوة اقسى واعنف مما حدث في معسكر سبايكر !

هادي العامري دمية ايران يتطاول على البشمركة

لماذا نلوم دمية ايران هادي العامري وهو يتطاول ويشتم ويصف وزارة البشمركة باقبح الاوصاف ، علينا ان نلوم اولا قياداتنا الكوردية التي صارت اجسادها وعقولها في بغداد ورواتبها تدفع لهم من خزينة حكومة المالكي ورئيس اركان جيشنا هو الفهيم العليم الفريق اول ركن بابكر زيباري رئيس هيئة اركان الجيش العراقي ، الذي اصبح اضحوكة للضباط العرب البعثيين في حكومة المالكي . اذا كان زيباري رئيس هيئة الاركان ماذا يفعل هادي العامري في كركوك وما هي رتبته العسكرية !
لا تستغربوا كثيرا واليكم اسماء القليل من الضباط الذين يعملون في جيش رئيس هيئة اركان الجيش بابكر الزيباري والقائد العام للقوات المنهزمة والمنكسرة نوري كامل المالكي ؟

قيادات غبية ونكسات مستمرة !

القيادات السياسية الكوردية الغبية التي لم تتعامل مع البعثيين ومع الدواعش بحزم منذ اكثر من عشرة سنين هي نفسها التي اوصلتنا الى ما وصلنا اليه من نكسة كبيرة مشابهه لنكسة الانهيار عام 1975 .

البعثيون يمارسون نشاطاتهم في اقليم كوردستان بكل حرية ويتم توظيفهم باعلى درجات الوظائف في دوائر ومؤسسات الاقليم ، وفي نفس الوقت فان اي كوردي يحرم من الوظيفة ومن العمل في الموصل .

قصيدة : حكامنا

حكامنا ...
بيادق من حجر
و ديدان تعيش في حفر
يا قادة وحكاما من صخر
ملآتم البلد قبورا
وسقتم الشعب الى سقر

Syndicate content