User login

Blogs

صور وجداريات الزعماء :

بقلم: الدكتور ضياء كاظم

في مدينة السليمانية في الثمانينات ، دخل السوق حمار ليس له صاحب ومرسوم عليه من الجانبين صورة صدام بالوان زاهية ، اصحاب المحلات يضحكون ويسخرون من هذا الموقف الحرج ، رجال الامن لم يألفوا مثل هذا الموقف ، قسم منهم بدأ بالضرب المبرح للحمار ، والناس تضحك لان رجال الأمن يضربون الحمار ويصفعون صدام ويشتمون الحمار ، استمر هذا الموقف المحرج فترة من الزمن حتى استطاع احد رجال الامن من إدخال الحمار في أحد المحلات وحبسه هناك لحين ترحيله في الليل واعدامه مع صورة صدام المطبوعة على جانبيه وبقي الحمار مطروحا خارج المدينة لفترة طويلة منفوخا .

قصة تأريخ مشوه:

بقلم : الدكتور ضياء كاظم

كان فخورا جدا ، ويتكلم بحماس وإنفعال شديدين عن تاريخ أمته والفروسية العالية والغنائم الكثيرة والوصف الدقيق لبيع وسبي النساء التي حدثت قبل اكثر من ألف عام .
كنت مستمعا جيدا ومعجبا بأسلوب سرده ، وتذكرت مدرس التاريخ الذي كان يدرسنا في متوسطة الرسمية في الكوت ، في كل مرة كنت اقطع سلسلة حديثه وكان يزجرني بلهجة موصلاوية ، يا ولو كافي بقه تطقطقون اصابيعك !.

التفت متحدثنا لي وقال ما هو رأيك يا استاذ، قلت له بتواضع أنا ضعيف بالتاريخ والجغرافية .

لحد الان لم استوعب أن الصومال دولة عربية ولا أعرف عاصمتها وكم هو تعداد نفوسها ولا أدري متى دخل اهلها الاسلام .

قصة عتاب قصيرة :

بقلم : الدكتور ضياء كاظم

سألتني إحدى قريباتي بعصبية ، أنت دائما تشتم وتسب القيادات الكردية والشيعية !
قلت لها بهدوء ؛
أنا أنتقد ولم أشتم أحدا بل بالعكس أنا ادافع عن المظلومين من الناس جميعا ، ردت علي بنبرة استهزاء عراقية، أي والله سودة علي ، ثم قالت؛. أشو بالله عليك إشلون راح تنتقد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ، شعجب لحد الآن لم تكتب عنه حرفا واحدا او حتى تنتقده أو تشتمه !

قلت لها بهدوء تام ، إن رئيس وزراء العراق السيد مصطفى الكاظمي شخص صبور ويتحمل الضغوطات الكثيرة ويحاول كل جهده أن لا يعلن مواجهته مع الآخرين وهو إنسان وديع ومتواضع وغير مؤذي .

قصة حكومة وطنية :

بقلم: الدكتور ضياء كاظم
سألني ما المقصود بعبارة ، ذكر أن نفعت الذكرى .
قلت ، هل تتذكر الكلاوچي خبير المرجعيه والناطق باسمها !
وهل تتذكر رئيس كتلة كفاءات ومزور شهادة الدكتوراه
وهل تتذكر الناطق الرسمي لحكومة نوري المالكي والمتهم بالرشوة في فضيحة صفقة السلاح مع روسيا
إن كنت ناسي افكرك !
أنه خرىبيط المخربط زوج الدكتورة العلوية علياء الدباغ !
حاليا يعمل سفير بديرة عفچ !

إعادة ترميم البيت الكردي :

بقلم الدكتور ضياء كاظم :

مهم جدا اعادة ترميم البيت الكردي ، خصوصا بعد التداعيات المحلية الداخلية والخارجية ، ان الاجتماعات المتبادلة بين الاطراف المتعددة في سبيل توحيد المجتمع الكردي بكل اطيافه واحزابه ، ان الاجتماعات المتبادلة بين رئيس الجمهورية السيد برهم صالح ورئيس اقليم كردستان السيد نيجيرفان البارزاني من جهة ولقاء السيد رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني السيد مسعود البارزاني مع رئيس الجمهورية ، له دلالات ايجابية تساعد على حلحلة المشاكل المالية والاقتصادية والادارية بين حكومة الاقليم من جهة وبين الحكومة المركزية من جهة اخرى . ولها اهمية كبيرة ايضا في تقارب توجهات الاحزاب المختلفة مع بعضها ومنها الحزب الديمقراطي الكردستان وحزب الاتحاد الوطني .

Restoration of the Kurdish House:

By: Dr Dhia Kadhem

It is important to restore the Kurdish house, especially after the internal and external repercussions. The mutual meetings between the various parties in order to unify the Kurdish community in all its sects and parties. The mutual meetings between the President of the Iraqi Republic, Mr. Barham Salih and the President of the Kurdistan Region, Mr. Nechirvan Barzani, on the one hand, and the meeting of the President of the Kurdistan Democratic Party, Mr. Masoud Barzani, with the President of the Republic, held such meetings are important for all parties.

Happy Qala Dza Martyr Day

Today is the memory of the Qala Dza massacre that took place on April 24, 1974 in the city of Qala Dza in Kurdistan, Iraq.
The weather was cold, rain did not stop, and the snow covered the peaks of the mountains surrounding the Martyrs Valley (Doli Shahidan) in the city of Qala Dza, located in the far northeast of Iraq.

Excitement, movement and activity were taking place everywhere in this small city that received students from the University of Sulaimanya and all those who had emigrated from their universities because of the brutality and barbarism that was practiced by the governmental repression apparatus against Arabs and Kurds in general and against all those who demand freedom and sing for peace.

فساد التعليم

بقلم الدكتور ضياء كاظم

لا يزال المعلم لم يرتق إلى المراحل العليا ، المحاضر المجاني يمثل الرق والإستغلال ضد المعلم بأسلوب جديد ويعني التراجع ويقود إلى تخلف المجتمع في العراق .

هجرة المعلمين والمدرسين واساتذة الجامعات والكفاءات العلمية ستؤدي إلى وقف النمو العلمي والتربوي وتهئ إلى انحلال وفساد المجتمع.

حتى ينهض المجتمع ويتطور علينا دعم واسناد المعلم في كل مراحل التعليم .

طائرة مروحية تحلق فوق سطح المريخ

طائرة مروحية تحلق وتصور بنجاح وتفوق فوق سطح المريخ ، مبروك للعلماء الأكارم على جهودهم القيمة

حصانة أعضاء مجلس النواب

يجب الغاء شرط الحصانة عن النواب جميعا واجبارهم على لبس حفاضات منع الفساد

Syndicate content