User login

علي بابا

أحببت مراسيم الفوضى في كوردستان وقصة علي بابا والاربعة آلاف حرامي في بغداد والعراق ، حكامنا ، قياداتنا ، رجال الدين في وطننا العلاقة الوحيدة التي تربطهم جميعا انهم يشتركون بمرض جنون العظمة وانفصام الشخصية ولا يزاحون عن كراسي حكمهم ومناصبهم الا عندما يزورهم ملك الموت عندها يذهبون من دون رجعة .