User login

الإقتصاد العراقي

بقلم : الدكتور ضياء السورملي
عندما تفرض أميركا عقوبات اقتصادية على العراق فإن سعر صرف الدولار سيكون مثل ايام القائد الضرورة صديم ابن العوجة ، كل دولار سيعادل ثلاثة الاف دينار عراقي طبع.

وسيصبح راتب الأستاذ في الجامعة ما يعادل سعر دجاجة ونصف فقط. وسيكون راتب عضو البرلمان أربعة دجاجات. اللهم زد وبارك من السياسيين الأغبياء الذين يحكمون العراق.

حينما تفرض أميركا الحصار الاقتصادي على العراق في وضح النهار
فإن الشعب سيرجع للوراء من جديد يقطع الاشجار ليطبخ الطعام على الحطب والنار ٫ يومها لا ينفع شتم أميركا ولا قاسم سليماني ولا حتى عمر المختار

وغي المستقبل القريب ومع ندهور اقتصاد العراق سيقود سماحة حجة الاسلام والمسلمين وإمام العصر والقائد المفدى الزعيم مقتدى الصدر العراق بالاتجاه المعاكس لبوصلة التطور البشري والمدني ويرجعه الى العصور الوسطى المتخلفة. " حبيبي أنا لا امزح وهذه هي الحقيقة".

في العراق كل واحد عدوه أمام عينيه الا الاعمى الذي لا يرى العدو فهو مرتاح وفي أمان . كل من يموت سيكون فطيسة لا أحد يهتم بها .واخيرا نقول الرحمة والغفران على وفاة شعب بكامله. ومنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر .