User login

مشروع استقلال كردستان

بقلم الدكتور ضياء كاظم

هل توجد لدى جميع القيادات الكردية الحالية في إقليم كردستان منفردة او مجتمعة فترة زمنية محددة أو استراتيحية واضحة لإعلان إستقلال كردستان ؟
ان حق تقرير المصير للشعوب المضطهدة قد تم بعد الإجماع الدولي على انه حق متاح لجميع الشعوب، لذا عبرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها المرقم 1514 في المادة 2 على أن
"لجميع الشعوب الحق في تقرير مصيرها، ولها بمقتضى هذا الحق أن تحدد مركزها السياسي، وتسعى بحرية إلى تحقيق إنمائها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي"

انا ادعو القيادات الكردية ان تشكل عدة فرق من المختصين القانونيين لدراسة مشاريع استقلال جنوب السودان عن السودان ، واستقلال كوسوفو عن صربيا واستقلال إقليم دونتسيك وانفصاله عن أوكرانيا والعمل على فهم مبدا الاستقلال عن العراق من الناحية القانونية والادارية والدولية والعمل بشكل حثيث ومنظم للوصول الى هدف الاستقلال عن العراق .

إحدى السمات الأساسية للدولة بموجب القانون الدولي هي السيادة الخارجية - أي الحق في ممارسة النطاق الكامل للسلطة التي تمتلكها الدولة بحرية بموجب القانون الدولي.

الاعتراف بالدولة كدولة مستقلة يعني بالضرورة أن الدول المعترف بها ليس لها سلطة قانونية على الدولة التي أعلنت استقلالها .
كما يمكن تقسيم الاستقلال إلى استقلال سياسي واستقلال طبيعي. يجب أن نفهم الاستقلال الطبيعي كونه أننا لم نتعاقد مع أي رابط باستثناء تلك التي تنبع من الحقوق الطبيعية الثلاثة الرئيسة المتمثلة في السلامة والحرية والملكية.

يتمثل الاستقلال السياسي في القدرة على التمتع برفاهية دائمة ، مهما كانت تصرفات أولئك الذين نسمي أنفسنا اننا قد اعلنا الاستقلال عنهم .

وبهذا المعنى ، قد تكون الأمة مستقلة فيما يتعلق بمعظم الناس اي لها كيانها الخاص المستقل بها ، وهذا يعني ايضا انها ليست مستقلة بالكامل عن العالم بأسره.