User login

تأريخ مشوه:

بقلم : الدكتور ضياء كاظم

كان فخورا جدا ، ويتكلم بحماس وإنفعال شديدين عن تاريخ أمته والفروسية العالية والغنائم الكثيرة والوصف الدقيق لبيع وسبي النساء التي حدثت قبل اكثر من ألف عام .
كنت مستمعا جيدا ومعجبا بأسلوب سرده ، وتذكرت مدرس التاريخ الذي كان يدرسنا في متوسطة الرسمية في الكوت ، في كل مرة كنت اقطع سلسلة حديثه وكان يزجرني بلهجة موصلاوية ، يا ولو كافي بقه تطقطقون اصابيعك !.

التفت متحدثنا لي وقال ما هو رأيك يا استاذ، قلت له بتواضع أنا ضعيف بالتاريخ والجغرافية .

لحد الان لم استوعب أن الصومال دولة عربية ولا أعرف عاصمتها وكم هو تعداد نفوسها ولا أدري متى دخل اهلها الاسلام .
ونفس الكلام ينطبق على جماعة ربعنة المغلوب على امرهم شعب الامازيغ في الجزائر والمغرب وتونس وليبيا هل هم عرب ام فرس مجوس ام من الفضاء الايطالي ،.

ولا زلت حائرا كيف اصبحنا نحن الكرد قوما من الجن ولا يجوز لنا الزواج من بنات العرب والمسلمين ولا يحق لنا الزواج من بناتهم !

ولحد الان لم أفهم هل أن الكويت دولة مستقلة ام محافظة تابعة للعراق ام أنها مصيف في البصرة !

كل هذه الأحداث تحدث في تاريخنا الحديث وأجد صعوبه في فهم واستيعاب أن ابن العوجة المهزوم صدام حسين هو بطل تاريخي رغم هزيمته في كل المعارك التي خاضها .