User login

Arabic

Show Arabic articles only.

رقصة الخناجر والسيوف !

استمروا ايها العرب في الرقص والسيوف في ايديكم والخناجر في احزمتكم والبنادق فوق اكتافكم والمسدسات تتوسط خصوركم ، انها ميزة التخلف الكبير التي تميزكم عن غيركم .
لو استخدم العرب خناجرهم وسيوفهم لقطع دابر الرذيلة في عقولهم ، لو قطعوا كل اغصان تخلفهم بخناجرهم وسيوفهم لما وصل الحال بهم ونحن معهم على ما نحن عليه ، شق الرؤوس بالقامات وقطع الرؤوس بالسيوف والرقص على جثث الضحايا الأبرياء.

علي بابا

أحببت مراسيم الفوضى في كوردستان وقصة علي بابا والاربعة آلاف حرامي في بغداد والعراق ، حكامنا ، قياداتنا ، رجال الدين في وطننا العلاقة الوحيدة التي تربطهم جميعا انهم يشتركون بمرض جنون العظمة وانفصام الشخصية ولا يزاحون عن كراسي حكمهم ومناصبهم الا عندما يزورهم ملك الموت عندها يذهبون من دون رجعة .

بيادق الشطرنج:

أراد البائع اقناعي بشراء لوحة الشطرنج المصنوعة من الخشب الراقي مع بيادقها ، قلت له كنت من المولعين بلعب الشطرنج وشعر الشطرنج . ولكن اليوم صار معظم قادة العراق بيادق شطرنج يتحركون مثلما يريد منهم اسيادهم ! ، تركته وانصرفت وانا اردد شعر أمرؤ القيس

ولاعبتها الشطرنج خيلي ترادفت
ورخّى عليها دار بالشاه بالعجلِ
وقد كان لعبي كل دست بقبلةٍ
أُقبّل ثغرا كالهلال إذا أفلِ
فقبّلتها تسعا وتسعين قبلة
وواحدة أخرى وكنت على عجلِ

وصية

قرأت وصيتي وهي حائرة

ادفنيني في وادي السلام في عينيك عندما اموت .

إمشي شهر ولا تعبر نهر !

إمشي شهر ولا تعبر نهر ! الصحيح هو اعبر النهر ولا تمش شهر ، ولهذا بدأ العالم ببناء الجسور لكي يعبروا الانهار والبحار باسرع وقت ممكن ومواجهة الطبيعة وتحدي المعطيات للوصول للاهداف ، بينما نرى في الدول العربية والاسلامية والدول المتخلفة بشكل عام ، تنتشر مثل هذه الافكار الرجعية وتسود في المجتمع وتهبط من معنويات تقدمه وتواصله مع المجتمات المتقدمة ،

مبادئ !

ثلاثة مبادئ لاتعمل بها في العراق

عمار الحكيم حرامي الكرادة

جميل ان يصرح عمار الحكيم بان اسرائيل هي الدولة الوحيدة التي ستعترف بدولة كوردستان في حالة اعلان استقلالها !

صفة الحكم في العراق

لم يحكم العراق الا مجنون او مخبول او معتوه او مسودن

وتراس العراق مجرم اسمه صدام التكريتي ، عديم الاصل وغير معروف النسب ، غال في الجريمة حتى قتل اقرب المقربين له .

حكم العراق رئيس مشلول او مقعد او ممسوخ الذاكرة ، هذا الرئيس لعب دورا مهما في وصول كل المتخلفين الى السلطة واصبح الفساد في زمانه خارج حدود السيطرة !

تفَوّهَ دهرُكم : لأبي العلاء المعري

تفَوّهَ دهرُكم عجَباً، فأصغُوا .................... إلى ما ظلّ يخبر، يا شهودُ
إذا افتكَرَ الذين لهم عقولٌ .................... رأوا نبأً، يحقُّ له السُّهودُ
غدا أهلُ الشّرائعِ في اختلافٍ .................... تُقَضُّ به المَضاجعُ والمُهود
فقد كذَبَتْ على عيسى النّصارى ..................... كما كذَبتْ على موسى اليَهود
ولمْ تَستَحدِث الأيّامُ خُلقاً .................... ولا حالتْ، من الزّمنِ، العُهود

حكومات الطيط في العراق

التخطيط الناجح يحميك من الأداء السيء
ومن الامثال الشائعة ، فشل في وضع خطة ولكنه خطط للفشل .

Syndicate content