User login

Arabic

Show Arabic articles only.

شذرات الروح

إلچ وبس إلچ
ألملم شذرات روحي
وأضمچ بلب العين
وأسد عليج جفن الراح
ونلعب لعب آنه‌ وياچ
وندگ الراح ويه الراح

ذكرى الترحيل

أرجوك لا تَثرْ أحداثَ ماض ٍ
ولا تهيْجَ آلامي و جراحاتي
فجروحي في كل لحظة ٍ
تجري في كل عرق
في كفي وراحي
وآلامي تصحو في كل ليل ٍ
ولم تهدأ صبحا ً
ولم تهدأ في المساءِ

إشارات لم يفهمها فرياد راوندزي

كتب السيد فرياد راوندزي مقالة في جريدة الاتحاد بعنوان اشارات لم يفهمها PKK وكانه اراد ان يصور لنا ان ما كتبه في مقالته هو الصحيح وما يفعله المناضلون الكرد في تركيا او المقاتلون في جبال قنديل هو فعل خاطئ

يتفاخر راوندزي بان العلاقات مع تركيا اتجهت نحو الافضل وخصوصا بعد زيارة الرئيس طالباني ، ولو تابعنا هذا التحسن لوجدنا ان تركيا بقيت مستمرة في قصفها للكرد في كردستان وبشكل جنوني منذ حوالي سنة في كل مناطق وجبال كردستان داخل حدود العراق وداخل حدود تركيا .

في المحكمة الجنائية

في المحكمة الجنائية - قصة قصيرة

كان خدر عوسمان رجلا يبلغ من العمر حوالي ستين عاما ، وصل الى بريطانيا عن طريق هيئة الامم المتحدة باعتباره لاجئا في معسكر الطاش في الرمادي .عانى هو وعائلته الكثير من المتاعب والمآسي بسبب غزو الجيش العراقي للمناطق الحدودية مع ايران وبعد ان انقطعت بهم السبل التزمت الامم المتحدة امر تقديم المساعدة الانسانية لهم واسكنتهم في معسكر يسمى معسكر الطاش في سنة 1982 الجنوب الغربي من مدينة الرمادي

عبد - قصة قصيرة

سالته عن اسمه بعد ان التقيته بالصدفة قدم لي نفسه عبد من العراق ، قلت له نعم ! قال عبد شبيك ما سامع واحد اسمه عبد . ابتسمت وقدمت له نفسي ، كان هذا اللقاء في مطعم هافانا في احدى المدن الالمانية ، المطعم راقي جدا ويقدم اشهى الماكولات المكسيكية ، حدثني عبد عن نفسه من دون ان أسأله وقال غادرت العراق عندما كان الناس يشربون الحليب من ديس الهايشة اي من ثدي البقرة ، قلت له أيعني ذلك عدم وجود قناني الحليب المعقم وألبان السماوي وبسكويت الجميلي في ذلك الوقت ، هز راسه بالنفي .

الصحوة

الصحوة - قصة قصيرة

التقى عادل صديقه سرحان في موقف لسيارات الاجرة في منطقة كراج النهضة ، تبادلا التحية والسلام والعتاب ، سأل عادل صديقه سرحان عن عمله فقال له انا اعمل الان مقاتل ضمن مجالس الصحوات في تكريت ، ضحك عادل وقال له يعني انت الان درجتك الحزبية صاحي بعد ان كانت درجتك الحزبية في زمن صدام رفيق سكران .

خالتي نورية - قصة قصيرة

قبل اكثر من خمسين عاما في مركز مدينة تاريخية في العراق . في محافظة الكوت كنت اذهب مع امي الى بيت خالتي نورية ، كان عمري لا يتعدى ثلاث سنوات ، كانت خالتي نورية تدس في يدي قطعة نقود قيمتها عشرة فلوس وتنبس بكلمات لم اكن افهمها في ذلك الوقت ولكني اتذكرها وافهمها اليوم ، كانت تقول ستكملون المسيرة بعدنا، نحن راحلون وانتم باقون .

حبة اللؤلؤ وماستاو هه ولير

كلمة وداع الى صديقي كاكه هادي كريم

كاكه حمه ويس وملاهي بغداد

ضحك كاكه حمه ويس وهو يقرأ خبر اغلاق ملاهي بغداد ، ان اغلاق الملاهي وفي اول ايام العيد جاء بمثابة مكرمة مالكية لرواد الملاهي ، لقد تزامن هذا القرار مع نكسة البنوك في العالم ، حيث الاقتصاد الاميركي المتارجح والذي هو بحاجة الى رقص شرقي في ملاهي بغداد العامرة بالاميركان والبريطانيين والمستشارين المالكيين وجاء هذا القرار ايضا متزامنا مع افلاس البنوك حيث تم تاميم عدد من البنوك المهمة في العالم . ان اغلاق الملاهي زاد من الصداع الذي أصاب من وضع امواله كلها على شكل اسهم واصبح ضحية للمضاربات المصرفية ، اين سيتوجه هؤلاء والملاهي في العراق قد تم اغلاقها

في عزلة الليل

في عزلة الليل تنتابني الافكار
بان قدرك هو ان تكوني لي

بين الحين والحين تنتابني الدهشة واتساءل
هل خلقت مخصوصة لي؟

كنت تسكنين في منزلك الآلهي
في رحاب الجنان المقدسة
قبل ان تنزلي الى الارض
وتكوني مخصوصة لي

في رحاب الجنان وبين النجوم كنت تحلقين
ولكن في برهة نزلت الى الارض
لتكوني انت وحدك ملكا لي

في عزلة الليل نزل علي وحي آلهي
يخبرني بان جسدك الرقيق
وعمق عينيك الجميلتين أمانة عندي

هذه الجدائل من الشعر الحريري
والشفاه الحمر والاطراف النحيفة
كلها ملك لي
وستبقى بعض من عجائب محفوظة أمانة في كنز
كل مقتنياته ملك لي

Syndicate content