User login

Arabic

Show Arabic articles only.

يوم الشهيد الفيلي

ربما يمتعض البعض من القول يوم الشهيد الفيلي من امثال المجرم ووصمة العار في الجمعية الوطنية مشعان ركاض الأعرابي وكذلك مستشار الأمن لفخامة رئيسنا الكردي الفريق اول الركن المجرم وفيق المنغولي وكلاهما ومع بقية ازلام النظام المقبور لعبوا دورا قذرا في تنفيذ جريمة تسفير وتهجير اكثر من مليونين شخص من البشر بحجة التبعية الأيرانية وتغي

كاكه حمه ويس مع الحجاج في نقرة السلمان

يقول كاكه حمه ويس ان سجن نقرة السلمان يعتبر من السجون الرهيبة ومن القلاع الحصينة يقع في وسط بادية السماوة ، جنوب غرب العراق وقريبا من قضاء السلمان في وسط الصحراء الغربية القريبة من الحدود السعودية ، يحرس هذا المكان شرطة حرس الحدود ، ثم بعد ان زاد عدد معتقليه بسبب حملات الأنفال انيطت ادارته الى دائرة الأمن والمخابرات الخاصة بالأ

الكورد الفيليون واعدام الطغاة

لم تذهب أمال امهات الضحايا من الكورد الفيليين هباء ولم تذهب دماء أبناءهم وضحاياهم من الشهداء الخالدين والمغيبين سدى ولقد جاء اليوم الذي تفرح به امهاتنا واخواتنا مثلما يفرح جميع أهالي ضحايا القمع الدموي الصدامي في العراق .

الكرد الفيليون والتجارب الكيمياوية- حديث مع عدنان الفيلي

في هذا اللقاء نتحدث مع أحد المناضلين البيشمركة من ابناء الكرد الفيليين الناجين من سجون النظام العفلقي الصدامي ومن جريمة التجارب الكيمياوية وهو الأخ عدنان رضا الفيلي الذي قضى فترة تزيد على سبع سنوات في زنزانات النظام الصدامي ، حيث يعتبر كلامه هذا من الحقائق المهمة ووثيقة دامغة لشاهد عيان نجى من زنزانات النظام وبامكان المحكمة ال

كوردستان هي الهوية

سجل ياعراق في صفحات سجلك المظلم
هذا زمن الطغاة
انك ايها الكردي الفيلي لست مواطنا
ولا عندك اي حقوق
ولا تملك في هذا الوطن بيزة ولا هوية

وما معنى ايها الكردي الفيلي ان تكون لك هوية
اذا كانوا ينادونك في كل يوم انت كردي تبعية
نرد عليهم كوردستان هي الهوية

سجل يا عراق في صفحات سجلك المظلم
هذا زمن العبودية
ايها الكردي الفيلي ولدت على ارض
لا وطن لها ولاتعرف الوطنية
فما قيمة الأنتماء للوطن
وما فائدة الجنسية

ما معنى ايها الكردي الفيلي ان تكون لك هوية
اذا كانوا ينادونك في كل يوم انت كردي تبعية
نرد عليهم كوردستان هي الهوية

عش ومت في بلاد الكفر والوثنية

ذكرى الرحيل والترحيل للكورد الفيليين

مأساة الكورد الفيليين هل اصبحت في الترتيب الأخير لأولويات الحكومات العراقية الأنتقالية و الدائمية ، هل هي في أولويات القادة الكورد في كردستان وفي أجندة أحزابهم أم هي فوق الرفوف في دواوين وزاراتهم وفي الزوايا البعيدة في أروقة المؤتمرين في البرلمانين العراقي والكوردي ، هل سيتم تذكر الكورد الفيليين ومأساتهم فقط قبل كل انتخابات من أجل كسب أصواتهم ؟ و هل ان أصوات الكورد الفيليين هي المهمة أما حقوقهم تكون مهملة ومغيبة مثلما هم ابناؤها ؟

الكورد الفيليون والأنتخابات القادمة

يمر الكورد الفيليون في هذه الفترة العصيبة من تأريخهم بمنعطفات مهمة ومفترقات متشعبة وخطيرة من الطرق التي يتوجب عليهم ان يحسموا امرهم فيها من الآن كي لا يمروا في الطريق الذي يبعدهم عن المسار الذي يضاعف من الحالة الصعبة التي هم فيها في هذه الفترة من الزمن

لا تناشديهم يا بيان !

لم تكن مناشدة الدكتورة بيان الأعرجي مفاجأة لمن يعرفون مأسي الكورد الفيليين في العراق وفي ايران وفي دول المهجر ، جاءت مناشدتها لقادة الاحزاب الشيعية والكوردية باعتبار ان الكورد الفيليين هم من المذهب الشيعي ومن القومية الكردية معا وانا اقول للدكتورة الفاضلة لقد اخطأت وناشدت تلك القيادات الم تقرأي قول الشاعر الفيلي المرحوم د.

عدنان الدليمي وعقدة الصفويين

من هم الصفويون الذين يوصف عدنان الدليمي بهم العراقيين ويتخوف من احتلالهم لبغداد والعراق وهل يوجد صفويون محتلين لبغداد فعلا ام ان هذا الرجل يبني اوهامه على بنات افكار في راسه فقط هذا الرأس الذي اصابته رعشة باركنسون وبدا هذا الرجل لا يميز بين العراقيين وبين الصفويين واختلطت عليه الأمور .

الفرهود العنصري والقومي والمذهبي بحق اليهود والكورد الفيليين

ان مصصلح الفرهود يعني السلب والنهب و ليس من الغريب ان تحفل اللغة العربية بمفردات السرقة والنهب فهناك السارق والحرامي واللص والنشال واللوتي والنهب والسطو على الدور ، وعندما يسرق الشخص يقولون عنه ان يده طويلة او ان يده خفيفة في السرقة ويقولون للمحترف في السرقة بانه يسرق الكحلة من العين وفي الفترة اضيفت مفردات فرزتها المرحلة الجديدة نتيجة لغزو الكويت ونهبها وهي مفردة الحواسم وهؤلاء هم من يحسمون الأمور بسرقتها عنوة عن طريق الغزو المسلح واصبحت البضاعة المسروقة تسمى بضاعة الحواسم اي المسروقة بواسطة حرامية الحواسم وهناك رأي يرجع التسمية الى معركة ام الحواسم وهي الصفة المستمدة من اسم الحرب الاخيرة (ا

Syndicate content