User login

Welcome to Kadhem - The publications of author Dhia Soramli.

الاعلام القاتم

جعفر المصور او كما يسمونه اختصارا " جعي المصور " يمتلك آلة تصوير قديمة (الصور الشمسية ) ، جاءه جويسم من احدى القرى القريبة ، يريد صورا شمسية لاصدار الجنسية وشهادة الجنسية العراقية .
أدخل جعي رأسه في القماش الاسود المرتبط بصندوق آلة التصوير ، عدل جلوس جويسم على الكرسي ، بعد ان انتهت عملية التصوير بكل مراحلها من تحميض وتجفيف والحصول على الصورة السالبة ( جامة ) وتحويلها الى الصورة الحقيقية سلم جعي الصور الى جويسم ، نظر جويسم في الصورة ، استغرب من شدة قباحة وجهه ، وكما يبدو انه لم يشاهد صورة وجهه في المرآة ويبدو من طريقة نظره الى الصورة انه لم يعرف ما هي المرآة .

قصة قصيرة جدا : عيد الام

الأم هي الوطن ومن لا يملك وطنا كيف سيحتفل بعيد الام !
كل عام وانا ادعو ان ترقدي بسلام يا أمي
رحلت يوم رحل الوطن ويوم رحلنا عن الوطن فبقينا بدون أم وبدون وطن .

قصة استقلال كوردستان في نوروز

نوروز مبارك :
كنت اعتقد ان القيادة الكوردية في كوردستان ستعلن استقلال كوردستان في هذا اليوم .

صياغة الموت في حلبجة :

اليوم ذكرى مأساة حلبجة ، يا ترى كم مأساة مرت على الكورد وعلى العراق من دون ان يعاقب مرتكبي جرائم الإبادة الجماعية .

حدث خلائقك البغاة وقل لهم ... إني وجدت البغي يصرع صاحبه

ان دماءكم هي شروط حريتنا و حركتنا و تحررنا و بقاءنا ، انتم مع كل شهداء كردستان مشعل وراية النصر الكبير لشعب وامة ودولة مشرقة في الافق اسمها كردستان .
حدث خلائقك البغاة وقل لهم ... إني وجدت البغي يصرع صاحبه
ان دماءكم هي شروط حريتنا و حركتنا و تحررنا و بقاءنا ، انتم مع كل شهداء كردستان مشعل وراية النصر الكبير لشعب وامة ودولة مشرقة في الافق اسمها كردستان .

ذكرى يوم المرأة العالمي في لندن في سنة 2013

حضرت الحقائب استعدادا للسفر من دهوك في كوردستان الى لندن مرورا بالمحطات زاخو ، معبر إبراهيم الخليل ، ثم مطار ديار بكر وبعدها مطار صبيحة في إسطنبول وأخيرا مطار ستانستيد في ضواحي لندن وبعدها مصارعة مع الفرق الزمني في التوقيت ، ترحال واستقبال ، سهر وقهر ، نهار وليل ثم محطات عجيبة غريبة تمر بها تحمل في طياتها فوضى ونظام ، وداع موقت يستمر ثلاثة أسابيع لمدينة دهوك ،

رغبة في التغيير ، طموح مع أمل , غدا مساء سأكون في لندن مع اسرتي وعائلتي ، تحية للأصدقاء الذين سألتقي بهم هناك ووداعا لأصحابي وطلبتي وزملائي في دهوك سنلتقي والى اللقاء القريب
اول وجبة فطور في لندن منذ ستة اشهر مع قائمة تحذير من الممنوعات عند لمس اي طبق فيه سمن او سكر او قزلقرط .

اليوم هو الثامن من آذار عيد المرأة وعلينا نحن الرجال ان نحتفل به بإرادتنا او رغم إرادتنا وحتى لا نتهم باننا شرقيون ولا نحب المرأة رغم انها اي المرأة العزيزة لا ترضى بالعجب لا في رمضان و لا حتى في رجب ." والعباس ابو راس الحار انا امزح ! حتى لا اكون معاديا للمرأة ! "

الفرقة القذرة

القوات الخاصة (Special Forces ) او فرقة الموت (Death Squad) او الفرقة الذهبية (Golden Squad) كل هذه الاسماء تلمع وتزهو بالقتل والتنكيل بابناء الشعب العراقي منذ اكثر من ثلاثة عقود ، اسمها الحقيقي الفرقة القذرة (Dirty Squad)، من يريد ان ينال الفوز بهذه الفرقة ويبقى على كرسي الحكم لفترة اطول عليه كسب ود وعطف اللاعب الاميركي الاكبر .

قصيدة الفضيلة

يا ملايين الغجر الساكنين في العراء
اتركوا الفضيلة ومارسوا البغاء
يا ملايينا بكت دما على الشهداء
تملقوا وأمدحوا الحكام والرؤساء
أدعوكم ايها السادة الى
فسحة قليلة
تمارسون فيها الرذيلة
فسحة تطوفون مع افراد القبيلة
فسحة ترقصون وتسكرون
ثم تقاتلون وتذبحون
اتركوا ولو لفترة دعوات الفضيلة
سئمنا فوق الرؤوس خرق قماش
انزعوا العمائم وبطلوا عقيم النقاش
سئمنا تاريخا زوره حفنة من الأحباش
وكفى حكما يقوده شلة من الأوباش

استقالة اعظم خان !

في منتصف شهر شباط سنة 2013 في الهند حادث مروع يتسبب في مقتل 36 شخصا واستقالة وزير النقل من منصبه .
وزير هندي عظيم واسمه أعظم خان يستقيل من مناصبه ويتحمل مسؤولية مقتل 36 شخصا في حادث تدافع وذعر في محطة قطار اثناء اقامة مراسيم احتفالية دينية
كم مسؤول شريف عندنا يتحمل مسؤولية القتل الجماعي والتدمير التي تحصل في بلادنا ويقول كلمة نظيفة وصادقة بانه المسؤول من أمثال وزير الدفاع او الداخلية او الامن القومي او مدراء الشرطة وأمري الالوية ومدراء الأمن وكل واحد منهم يعتير نفسه بعد رب العالمين في الالتصاق بالمنصب وليس المسؤولية .

سنة وشيعة !

هجومك مو عليّ عالغير شنّه
اللبن حامض بعد ميفيد شنّه
لا شيعة ولا سنه احنه شنّه
شلزكتوا مو فهمناهه القضية؟
هاشم العقابي

هجوم إعلى الغير إحنة ما نشن شنه
لبنكم هو حامض ولبنه يوميه نشنه
شيعة إحنه وسنة انتو وما بينه واحد شنه
لزگه إنتو والعرك أبد ما يحل إلكم قضية ؟
ضياء السورملي

الرمز :

كان متأثرا جدا ومتضايق كثيرا ، استغربت من تجهم وجهه وعبوسه غير المتوقع ، سألته ماذا بك ، رد بعصبية حادة ، انت تتهجم على رموزنا ، سألته ومن هم رموزك ، سكت وبعد برهه قال انت تعرف من هم الرموز التي اقصدها .

Syndicate content