User login

Welcome to Kadhem - The publications of author Dhia Soramli.

دهوك تزهو بجامعتها

تتميز مدينة دهوك بخصوصيات ومميزات متعددة منها المميزات الجغرافية والسياسية والاقتصادية والعلمية ، تحيط مدينة دهوك سلسلة من الجبال تضفي عليها رونقا جميلا ومنظرا خلابا خصوصا وان هذه الجبال تحيطها من مختلف الجوانب ، وتمتد سلسلة جبال متين كلما اتجهت شمال شرق دهوك باتجاه مدينة بامرني .
ومن الناحية السياسية فهي تعتبر ثالث مدن اقليم كوردستان ومولد الزعامات الكوردية العريقة التي خرجت من رحم القرى التي هي جزء من مدينة دهوك والزعيم الخالد الملا مصطفى البارزاني هو ابن قرية بارزان التي قدمت القرابين والدماء في سبيل ان نشهد اليوم مكانة مرموقة ومجتمعا ينهض ويتقدم للامام .

تحياتي وإحترامي لجلال الطلباني

تحياتي وأحترامي لجلال الطلباني
احترامي للذين خذلوه
احترامي للذين قبلوه
واخذوه بالاحضان
احترامي لسادة الغدر
لمن رفع القران على رؤوس السنان
احترامي للذين جلسوا في الصف الامامي
وداسوا على رؤس الشهداء
في اول جلسة للبرلمان
تحياتي واحترامي لأعضاء البرلمان
الذين اعادوا لنا رموز العبث في هذا الزمان
راسم العوادي و صالح المطلق وظافر العاني

رئيس المقبورين جماعيا

بعد مضي أشهر ثمانية حاول فيها بعض البعثيين في كتلة العراقية من الملثمين باقنعة مختلفة والمتسترين خلف واجهات متعددة مصبوغة باصباغ غير ثابتة ومتعكزين بعكازات حكومات معظم حكامها جالسين على كراسي في مناصب هي قمة في التخلف وشعوبها تعاني من الجهل المطبق رغم الثروات الهائلة التي عندهم .

هل سيتم عزل الطالباني عن رئاسة الجمهورية

تتصارع الاطراف السياسية في العراق للظفر بالمناصب السيادية ، تم تقسيم دست الحكم في تشكيلة الحكومة السابقة حيث تولى السيد جلال الطالباني منصب رئاسة الجمهورية وتولى السيد نوري المالكي منصب رئيس الوزراء وتولى محمود المشهداني منصب رئيس البرلمان ومن ثم تم استبداله بشخصية اخرى هو السيد أياد السامرائي مثلما تم استبدال السيد ابراهيم الجعفري بالسيد نوري المالكي عندما حصل خلاف شديد بين ابراهيم الجعفري الاشيقر وبين القادة الكورد .

جرائم حزب البعث ضد الانسانية *

كانت المواجهة بين قوات الأمن العراقية المنتشرة بكثافة في مدينة السليمانية وبين قوات البشمركة على أشدها ، شتاء بارد ودرجات الحرارة منخفضة جدا عندما طوقت قوات الأمن وقوات الاستخبارات التابعة لحكومة الرئيس عبد السلام عارف ، يساعدها الكادر الحزبي من العناصر المدنية ، حيث كان عناصر حزب البعث اغلبهم مسلحين بالاسلحة الخفيفة من رشاشات كلاشنكوف ومسدسات ، كان الجميع في حالة انذار قصوى وكان الجميع متأهبا لحدوث عملية كبيرة لم يعرف تفاصيلها الا أعضاء في القيادة العليا في مراكز الجيش والمخابرات والاستخبارات العسكرية وقوات الشرطة والأمن .

هل سيعود الاقتتال بين العرب والكورد في العراق ؟

ربما يراهن الكثير من العراقيين على عودة الاقتتال بين العرب والكورد في العراق ، وسبب رهانهم على الحرب بين الطرفين او عودة الاقتتال هو كثرة الطرق الوعرة التي تربط بين علاقات الطرفين وفقدان جسور الثقة بين قيادات الطرفين .

لن ينزل المطر

لن ينزل المطر ...
بغداد في خطر
عيناك يا بغداد
مفقوستان ويعلوهما القهر
لم تبق عصافير على الشجر
وكل ما حل بالعراق
بئس المصير والى سقر !

إستثمار العقول العلمية في كوردستان

" إن إستثمار العقول العلمية هو أفضل ضمان إستراتيجي لمستقبل إقليم كوردستان " هذا ما صرح به وزير التعليم العالي والبحث العلمي في كوردستان الاستاذ الدكتور دلاور عبد العزيز . وهل يوجد إستثمار أفضل وأغنى وأكثر فائدة من إستثمار العقول العلمية ؟ إن حكومة إقليم كوردستان ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الإقليم قد وضعت بصماتها في المواقع الصحيحة وثبتت أساسات بناء المجتمع العلمي في كوردستان بشكل سليم .

كاكه حمه ويس والعم كش هش فش

ضحك كاكه حمه ويس وهو يستمتع بحديث العم جوتيار ، جوتيار أسم كوردي معناه فلاح ، العم جوتيار تجاوز السبعين عاما ولا يزال بصحة جيدة ويمتلك احساسا مرهفا واسلوبا ناقدا راقيا ، كما يمتلك كما كبيرا من المعلومات المخزونة في ذاكرته من الصعوبة ان ينساها لانها محفورة في كيانه .

الكورد الفيليون والطيارات الورقية

يبدو أن مشكلة الكورد الفيليين أصبحت طائرة من ورق يحلق بها من هب ودب أو بالونا ينفخ به كل من يريد أن يصل الى غاياته بحسن نية او بدونها . كلنا يتذكر الوعود الإنتخابية التي صرخ بها هذا وذاك ، بعض الناهقين باسم الكورد الفيلية تحول بقدرة قادر من عاطل عن العمل ومعوق لأسباب ذهنية أو جسمانية الى خبير ودكتور يقود ويؤسس حزبا لكي ينصر مظلومية الكورد الفيليين ،ويفتح فضائيات وهمية ونصب تماثيل من ورق وبناء ناطحات سحاب تكون قممها للأسفل ، وما أن إنتهت الإنتخابات حتى رجعت حليمة الى عادتها القديمة ورجع خبيرنا ودكتورنا الى غرفة المعوقين غير نادم على ما فعل وإنما في ذهنه حملة ثانية للإنتخابات القادمة !

Syndicate content