User login

Blogs

من قصص الخيال العلمي :

بقلم : الدكتور ضياء كاظم

في هذه الليلة المباركة سوف يخرج جني اعور ودجال يسمى الإمام الدكتور إبراهيم الإشيقر الجعفري من قمقمه في لندن وسيحلق في سماء العالم محدثا عاصفة برد العجوز التي ستضرب مشارق الأرض ومغاربها بقوة لا تستهان .

أن ظهور أمام الأمة الجعفري في هذا الوقت العصيب له دلالات فلسفية معقدة حيث سينقذ البشرية من الظلم والجور والعدوان . كما وسيصاحب طيرانه الخارق صعودا والحارق نزولا كوارث وزلازل وامطار شديدة وهبوب ريح صرصر ترابية عالية ستعمي وتدمر كل من تصادفه في طريقها .

إحداثيات طيط :

بقلم : ضياء كاظم

يقول الحاج تافه ابو القشامر آمر لواء في الحشد الشعبي وهو يستعرض بشكل مضحك تسليمه للجيش الأميركي ثمانين ألف إحداثية مضبوطة ، نفذ الجيش الأميركي قصفا بالطائرات خمسين ألفا منها وترك ثلاثين ألفا لانها لم تكن مضبوطة أو دقيقة أو ما هو معروف باللهجة السعودية الدارجة تعني طيط.

ثلاثين ألفا من ثمانين ألفا تعني ثلاثة أثمان أو (3/8) من هذه الإحداثيات كانت طيط وهذا يذكرني بتصريح وزير التخطيط السعودي عندما سأله احد الصحفيين لماذا لا يوجد تقدم في النهضة العمرانية والاقتصاديه في المملكة العربية السعودية باعتباركم وزير التخطيط ،

القادة الزعماء

بقلم : الدكتور ضياء كاظم

الجنسية البريطانية وجواز السفر التي اسقطها الزعماء العراقيون الأصلاء كل من فؤاد معصوم ومحمود عثمان وابراهيم الجعفري الإشيقر وموفق الربيعي وبرهم صالح وحيدر العبادي وغيرهم الكثير وتنصلوا من حملها والقسم الخاص بمنح الجنسية البريطانية ، يقال أن الحكومة البريطانية شكلت هيئة قانونية للعطف عليهم ومنحهم الجنسية و ارجاع جوازات سفرهم من جديد .
كم هي مثيرة أكاذيب الساسة القشامر !

In memory of Theresa May's farewell:

By: Dr Dhia Kadhem

Former British Prime Minister Mrs. Theresa May announced this morning, two years ago, her resignation from the leadership of the Conservative Party, the presidency of the government, and the leadership of the negotiating team on leaving the European Union.

She said she informed the Queen of Britain about her decision to resign. Theresa May called us in tears in an emotionally provocative position, the second woman to be appointed Prime Minister after Mrs. Margaret Thatcher.

في ذكرى وداع تيريزا مي :

بقلم الدكتور ضياء السورملي :

اعلنت رئيسة وزراء بريطانيا السيدة تيريزا مي في صباح هذا اليوم قبل سنتين إستقالتها من زعامة حزب المحافظين ومن رئاسة الحكومة ومن رئاسة فريق التفاوض حول الخروج من الاتحاد الاوربي.

وقالت انها أعلمت ملكة بريطانيا حول قرار استقالتها . ودعتنا تيريزا مي بالدموع في موقف مثير للعواطف ، هي ثاني امراة تحصل على منصب رئاسة الوزراء بعد السيدة مارغريت تاتشر .

خنجر الخميس :

بقلم : الدكتور ضياء كاظم

اليوم هو الخميس ، حملت خنجرا صغيرا وخرجت إلى الشارع في لندن وأنا أصرخ اريد تحرير القدس وفلسطين .
قبضت علي الشرطة وصادرت الخنجر من يدي بلمح البصر .
وبعد تحقيق دقيق ، اخبرتهم أنا من انصار خميس الخنجر . القائد العراقي الذي يريد تحرير فلسطين .
ضحك رجل الشرطة وأطلق سراحي وقال لا تمزح معنا مرة أخرى وفي المرات القادمة إحمل صورته فقط ولا داعي للخنجر !

عيد الكذب الإسلامي:

بقلم الدكتور ضياء كاظم

قمة مصغرة بقيادة مستشار الأمن الوطني فالح الفياض ومستشار الأمن الوطني السابق موفق الربيعي وبحضور هادي العامري وقيس الخزعلي ومقتدى الصدر ونوري المالكي وحيدر العبادي وعمار الحكيم والناطقة الرسمية باسمهم العلوية عالية نصيف قرروا إطلاق صواريخ عابرة للقارات لضرب الأعداء في كل أنحاء العالم وتدمير أوكارهم وإبادة اليهود وتدمير إسرائيل بالكامل !

وذكرت مصادر إخبارية عالية الثقة أن مقتدى الصدر قد صلى صباح اليوم صلاة العيد في بيت المقدس .

وأن عمار الحكيم قد صلى في تل أبيب ، وأن نوري المالكي قد وصل إلى قطاع غزة وإستقبلته الجماهير بالحفاوة والتكريم.

صور وجداريات الزعماء :

بقلم: الدكتور ضياء كاظم

في مدينة السليمانية في الثمانينات ، دخل السوق حمار ليس له صاحب ومرسوم عليه من الجانبين صورة صدام بالوان زاهية ، اصحاب المحلات يضحكون ويسخرون من هذا الموقف الحرج ، رجال الامن لم يألفوا مثل هذا الموقف ، قسم منهم بدأ بالضرب المبرح للحمار ، والناس تضحك لان رجال الأمن يضربون الحمار ويصفعون صدام ويشتمون الحمار ، استمر هذا الموقف المحرج فترة من الزمن حتى استطاع احد رجال الامن من إدخال الحمار في أحد المحلات وحبسه هناك لحين ترحيله في الليل واعدامه مع صورة صدام المطبوعة على جانبيه وبقي الحمار مطروحا خارج المدينة لفترة طويلة منفوخا .

تأريخ مشوه:

بقلم : الدكتور ضياء كاظم

كان فخورا جدا ، ويتكلم بحماس وإنفعال شديدين عن تاريخ أمته والفروسية العالية والغنائم الكثيرة والوصف الدقيق لبيع وسبي النساء التي حدثت قبل اكثر من ألف عام .
كنت مستمعا جيدا ومعجبا بأسلوب سرده ، وتذكرت مدرس التاريخ الذي كان يدرسنا في متوسطة الرسمية في الكوت ، في كل مرة كنت اقطع سلسلة حديثه وكان يزجرني بلهجة موصلاوية ، يا ولو كافي بقه تطقطقون اصابيعك !.

التفت متحدثنا لي وقال ما هو رأيك يا استاذ، قلت له بتواضع أنا ضعيف بالتاريخ والجغرافية .

لحد الان لم استوعب أن الصومال دولة عربية ولا أعرف عاصمتها وكم هو تعداد نفوسها ولا أدري متى دخل اهلها الاسلام .

عتاب :

بقلم : الدكتور ضياء كاظم

سألتني إحدى قريباتي بعصبية ، أنت دائما تشتم وتسب القيادات الكردية والشيعية !
قلت لها بهدوء ؛
أنا أنتقد ولم أشتم أحدا بل بالعكس أنا ادافع عن المظلومين من الناس جميعا ، ردت علي بنبرة استهزاء عراقية، أي والله سودة علي ، ثم قالت؛. أشو بالله عليك إشلون راح تنتقد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ، شعجب لحد الآن لم تكتب عنه حرفا واحدا او حتى تنتقده أو تشتمه !

قلت لها بهدوء تام ، إن رئيس وزراء العراق السيد مصطفى الكاظمي شخص صبور ويتحمل الضغوطات الكثيرة ويحاول كل جهده أن لا يعلن مواجهته مع الآخرين وهو إنسان وديع ومتواضع وغير مؤذي .

Syndicate content