User login

قصة واقعية :

بقلم الدكتور ضياء السورملي

سالتني إحدى زميلاتي : أين تزرع النخلة ؟ قلت لها مبتسما في الشط ! ردت علي وهي تضحك يا عزا چا اني مو هذا قصدي .
وسالني احدهم في بغداد هل تسبحون بالماء في لندن ؟
قلت له بكل جدية لا ؛ نحن نسبح بالطين !

وصرخ احد طلبتي في الصف في جامعة صلاح الدين في اربيل ، أستاذ ما أفتهمت ؟ فقلت له ولم اقصد شيئا ، أعرف ذلك ! فضحك جميع طلبة الصف
.
في المحاضرة الأولى لي في الصف قلت لطلبتي في كلية المنصور الجامعة سنة 1990 معرفا نفسي أنا كردي ، فقال احد الطلبة بصوت مسموع مو گلتلكم ، ضحكت وقلت له بس آني مو زوج ، ضحك جميع الطلبة وجاءني الطالب بعد ذلك واعتذر .
لب الموضوع هو ، احيانا الكلام يفهم بشكل مختلف .