User login

Arabic

Show Arabic articles only.

مكافحة الفساد في بريطانيا :

بقلم : الدكتور ضياء كاظم:

تشير مصادر إحصائية حكومية بريطانية معلنه بشفافية الى ان :

100 مليار جنيه إسترليني من الأموال القذرة او غير المرخصة رسميا تمر عبر أنظمة وخدمات المملكة المتحدة كل عام.

87000 سند ملكية للأراضي في إنجلترا وويلز مملوكة لهياكل مؤسسية غير شفافة تخفي المالكين الحقيقيين.

76٪ من السكان يعتقدون أن الأثرياء غالبًا ما يستخدمون نفوذهم على الحكومة البريطانية في سبيل تحقيق وتمشية مصالحهم الخاصة.

شركة أيرباص أمام المحاكم :

بقلم: الدكتور ضياء كاظم

شركة ايرباص امام المحاكم :
في شهر شباط / فبراير 2020 تم فرض غرامة تقدر 3.6 مليار جنيه إسترليني على شركة ايرباص من قبل محاكم في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا بسبب سوء استخدامها لاموال الشركة من خلال صرف الاموال الضخمة بشكل مسرف على الضيافة والعقود الناجحة ودفع مبالغ خيالية في سبيل اثراء المتعاقدين معها او بمعنى اكثر دقة دفعها رشوة بانواع غير مباشرة وتجميل صورة الرشوة المدفوعة ولكن تلك الممارسات لم تنفع مع المحاكم القانونية والمختصين في مكافحة الفساد والرشوة .

متنزه أكتن

بقلم : الدكتور ضياء كاظم

قبل يومين وبالتحديد يوم الأحد ، 30 أيار ، خرجت مع زوجتي وكانت وجهتنا. إلى هذا المتنزه الذي يمتاز باشجاره العالية والطبيعية ، هذا النوع من المتنزهات يسمى بالغابات الطبيعية ، يوجد في هذا المتنزة الذي يقع في وسط منطقة أكتن Acton Central جزء مخصص للأطفال وفيه جميع الاجهزة والمراجيح والألعاب التي يحتاجها الطفل.

كذلك يوجد في مكان آخر جزء خاص للشباب المراهقين والاولاد والبنات الصغار ليمارسوا التزحلق باستخدام أحذية التزحلق .

قصة عراقي :

بقلم : الدكتور ضياء كاظم:

في حلقة نقاشية خاصة كنت أتحدث عن مشاكلنا مع المستعمرين الترك والفرس والعرب في كردستان .
اعترض أحدهم وقال بعصبية ، يا اخي انت عراقي أولا !
ابتسمت بوجهه وقلت له
أنا شخصيا نسيت أنني عراقي ، انت لماذا تذكرت الآن وتذكرني أنني عوراقي مثلما كان يقولها محمد مهدي الجواهري !
مع الأسف قطع سلسلة افكاري هذا العراقي

هولاكو :

بقلم : الدكتور ضياء كاظم:

عندما هجم هولاكو على بغداد التي كانت معروفة بقصص ألف ليلة وليلة ، يقال والعهدة على الراوي ان نهر دجلة صار ماءه بلون الحير بسبب الكتب والاوراق التي رميت به ، اما نهر الفرات فقد تحول إلى نهر من الدم بسبب عدد القتلى المذبوحين الذين تم رميهم به والعهدة على الراوي أيضا .

من قصص الخيال العلمي :

بقلم : الدكتور ضياء كاظم

في هذه الليلة المباركة سوف يخرج جني اعور ودجال يسمى الإمام الدكتور إبراهيم الإشيقر الجعفري من قمقمه في لندن وسيحلق في سماء العالم محدثا عاصفة برد العجوز التي ستضرب مشارق الأرض ومغاربها بقوة لا تستهان .

أن ظهور أمام الأمة الجعفري في هذا الوقت العصيب له دلالات فلسفية معقدة حيث سينقذ البشرية من الظلم والجور والعدوان . كما وسيصاحب طيرانه الخارق صعودا والحارق نزولا كوارث وزلازل وامطار شديدة وهبوب ريح صرصر ترابية عالية ستعمي وتدمر كل من تصادفه في طريقها .

إحداثيات طيط :

بقلم : ضياء كاظم

يقول الحاج تافه ابو القشامر آمر لواء في الحشد الشعبي وهو يستعرض بشكل مضحك تسليمه للجيش الأميركي ثمانين ألف إحداثية مضبوطة ، نفذ الجيش الأميركي قصفا بالطائرات خمسين ألفا منها وترك ثلاثين ألفا لانها لم تكن مضبوطة أو دقيقة أو ما هو معروف باللهجة السعودية الدارجة تعني طيط.

ثلاثين ألفا من ثمانين ألفا تعني ثلاثة أثمان أو (3/8) من هذه الإحداثيات كانت طيط وهذا يذكرني بتصريح وزير التخطيط السعودي عندما سأله احد الصحفيين لماذا لا يوجد تقدم في النهضة العمرانية والاقتصاديه في المملكة العربية السعودية باعتباركم وزير التخطيط ،

القادة الزعماء

بقلم : الدكتور ضياء كاظم

الجنسية البريطانية وجواز السفر التي اسقطها الزعماء العراقيون الأصلاء كل من فؤاد معصوم ومحمود عثمان وابراهيم الجعفري الإشيقر وموفق الربيعي وبرهم صالح وحيدر العبادي وغيرهم الكثير وتنصلوا من حملها والقسم الخاص بمنح الجنسية البريطانية ، يقال أن الحكومة البريطانية شكلت هيئة قانونية للعطف عليهم ومنحهم الجنسية و ارجاع جوازات سفرهم من جديد .
كم هي مثيرة أكاذيب الساسة القشامر !

في ذكرى وداع تيريزا مي :

بقلم الدكتور ضياء السورملي :

اعلنت رئيسة وزراء بريطانيا السيدة تيريزا مي في صباح هذا اليوم قبل سنتين إستقالتها من زعامة حزب المحافظين ومن رئاسة الحكومة ومن رئاسة فريق التفاوض حول الخروج من الاتحاد الاوربي.

وقالت انها أعلمت ملكة بريطانيا حول قرار استقالتها . ودعتنا تيريزا مي بالدموع في موقف مثير للعواطف ، هي ثاني امراة تحصل على منصب رئاسة الوزراء بعد السيدة مارغريت تاتشر .

خنجر الخميس :

بقلم : الدكتور ضياء كاظم

اليوم هو الخميس ، حملت خنجرا صغيرا وخرجت إلى الشارع في لندن وأنا أصرخ اريد تحرير القدس وفلسطين .
قبضت علي الشرطة وصادرت الخنجر من يدي بلمح البصر .
وبعد تحقيق دقيق ، اخبرتهم أنا من انصار خميس الخنجر . القائد العراقي الذي يريد تحرير فلسطين .
ضحك رجل الشرطة وأطلق سراحي وقال لا تمزح معنا مرة أخرى وفي المرات القادمة إحمل صورته فقط ولا داعي للخنجر !

Syndicate content