User login

Welcome to Kadhem, here you will find all publications of renowned author Dr Dhia Kadhem.

English articles

After a series of failures to repel the criminal attacks of ISIS and the downfall of a large number of Peshmerga, it is time for the Kurdish government to declare the failure and resign or leave.
بعد سلسلة من الإخفاقات في صد الهجمات الإجرامية لداعش وسقوط عدد كبير من البيشمركة ، حان الوقت للحكومة الكردية لإعلان الفشل والاستقالة أو المغادرة.

Houses that worry me are the House of Mercy, the House of Comfort, the House of Obedience, the House of God , the House of Illusion, the Spider’s House, the Nechirvan Castle in Hawler, the Halbusi Resort in Ramadi, and the beds of humiliation in the Green Zone in central Baghdad

If the Sadrist bloc agrees with the Shiite coordination framework bloc and the possibility of their agreement with the Kurdistan Alliance, the fortunes of Barham Salih, Muhammad al-Halbousi and Mustafa al-Kazimi will vanish and their positions will be filled by other new figures.

اذا اتفقت الكتلة الصدرية مع كتلة الإطار التنسيقي الشيعيتان وإحتمال اتفاقهما مع التحالف الكردستاني، فإن حظوظ كل من برهم صالح ومحمد الحلبوسي ومصطفى الكاظمي ستتلاشى ويشغل مناصبهم شخصيات أخرى جديدة .

By: Dr Dhia Kadhem

The manifestations of extravagance and exaggerated waste and spendings in the conferences of the President of the Kurdistan Region and his Prime Minister represent vanity and a different reflection of what is happening to refugees in France and Belarus.

By: Dr Dhia Kadhem

I appeal to the leadership of the Kurdistan region to hold an emergency meeting and agree to release all prisoners of conscience, journalists and the elderly on the occasion of the New Year. I call on the judicial authorities to commute sentences for civil crimes and to release everyone who has completed half of his prison sentence.

By: Dr Dhia Kadhem

It was mentioned by news papers that more than 24,500 migrants have crossed the Channel in small boats this year – almost triple the number that reached the UK in 2020.

More than 1,000 arrived on Tuesday, 16 November 2021 while on Thursday dozens more migrants are believed to have crossed the Channel, including an individual who had to be airlifted to hospital after suffering a suspected medical episode while attempting to cross by boat.

By: Dr Dhia Kadhem

A successful initiative by the Iraqi government to return the deceived immigrants in Belarus and allocate planes to return them to Iraq. Will the regional government take the initiative to return the Kurdish refugees to Kurdistan?

في مبادرة جيدة بدأت الحكومة العراقية بارجاع المغرر بهم من اللاجئين العراقيين في بيلاروسيا إلى العراق . هل ستبادر حكومة إقليم كردستان بإعادة اللاجئين الكرد إلى كردستان ؟

By: Dr Dhia Kadhem

Those of the politicians who are agents of America believe that America will protect them from assassination should review and study the file of the assassination of the late Jamal khashakchi inside the Saudi consulate in Turkey.

من يعتقد من الساسة العملاء لأمريكا ، أن أميركا سوف تحميهم من الإغتيال عليهم مراجعة ودراسة ملف إغتيال المغفور له جمال خاشقجي في داخل القنصلية السعودية في تركيا .

By: Dr Dhia Kadhem

The suitable time has come to remove the corrupted Barzani family after the rate of financial corruption among its members has increased. Its lack of patriotism as well as its employment of foreign powers and its suppression of national forces.

By: Dr Dhia Kadhem

The scenario of the failed attack on Al-Kadhemi and the accusation of his opponents represents a very absurd scenario.

The failed Prime Minister of Iraq Mustafa Al-Kadhemi, always comes out with a grumpy face at all times and occasions.

سيناريو فشل الهجوم على منزل الكاظمي ونجاته واتهام المعارضين له يمثل اسخف سيناريو يعرض على القنوات الاعلامية العربية والعراقية الممولة من مخابرات الكاظمي نفسه. الحاكم الفاشل مصطفى الكاظمي يخرج بسخام الوجه في كل الأوقات والمناسبات .

Arabic articles

بقلم : ضياء كاظم

يقول الحاج تافه ابو القشامر آمر لواء في الحشد الشعبي وهو يستعرض بشكل مضحك تسليمه للجيش الأميركي ثمانين ألف إحداثية مضبوطة ، نفذ الجيش الأميركي قصفا بالطائرات خمسين ألفا منها وترك ثلاثين ألفا لانها لم تكن مضبوطة أو دقيقة أو ما هو معروف باللهجة السعودية الدارجة تعني طيط.

ثلاثين ألفا من ثمانين ألفا تعني ثلاثة أثمان أو (3/8) من هذه الإحداثيات كانت طيط وهذا يذكرني بتصريح وزير التخطيط السعودي عندما سأله احد الصحفيين لماذا لا يوجد تقدم في النهضة العمرانية والاقتصاديه في المملكة العربية السعودية باعتباركم وزير التخطيط ،

بقلم : الدكتور ضياء كاظم

الجنسية البريطانية وجواز السفر التي اسقطها الزعماء العراقيون الأصلاء كل من فؤاد معصوم ومحمود عثمان وابراهيم الجعفري الإشيقر وموفق الربيعي وبرهم صالح وحيدر العبادي وغيرهم الكثير وتنصلوا من حملها والقسم الخاص بمنح الجنسية البريطانية ، يقال أن الحكومة البريطانية شكلت هيئة قانونية للعطف عليهم ومنحهم الجنسية و ارجاع جوازات سفرهم من جديد .
كم هي مثيرة أكاذيب الساسة القشامر !

بقلم الدكتور ضياء السورملي :

اعلنت رئيسة وزراء بريطانيا السيدة تيريزا مي في صباح هذا اليوم قبل سنتين إستقالتها من زعامة حزب المحافظين ومن رئاسة الحكومة ومن رئاسة فريق التفاوض حول الخروج من الاتحاد الاوربي.

وقالت انها أعلمت ملكة بريطانيا حول قرار استقالتها . ودعتنا تيريزا مي بالدموع في موقف مثير للعواطف ، هي ثاني امراة تحصل على منصب رئاسة الوزراء بعد السيدة مارغريت تاتشر .

بقلم : الدكتور ضياء كاظم

اليوم هو الخميس ، حملت خنجرا صغيرا وخرجت إلى الشارع في لندن وأنا أصرخ اريد تحرير القدس وفلسطين .
قبضت علي الشرطة وصادرت الخنجر من يدي بلمح البصر .
وبعد تحقيق دقيق ، اخبرتهم أنا من انصار خميس الخنجر . القائد العراقي الذي يريد تحرير فلسطين .
ضحك رجل الشرطة وأطلق سراحي وقال لا تمزح معنا مرة أخرى وفي المرات القادمة إحمل صورته فقط ولا داعي للخنجر !

بقلم الدكتور ضياء كاظم

قمة مصغرة بقيادة مستشار الأمن الوطني فالح الفياض ومستشار الأمن الوطني السابق موفق الربيعي وبحضور هادي العامري وقيس الخزعلي ومقتدى الصدر ونوري المالكي وحيدر العبادي وعمار الحكيم والناطقة الرسمية باسمهم العلوية عالية نصيف قرروا إطلاق صواريخ عابرة للقارات لضرب الأعداء في كل أنحاء العالم وتدمير أوكارهم وإبادة اليهود وتدمير إسرائيل بالكامل !

وذكرت مصادر إخبارية عالية الثقة أن مقتدى الصدر قد صلى صباح اليوم صلاة العيد في بيت المقدس .

وأن عمار الحكيم قد صلى في تل أبيب ، وأن نوري المالكي قد وصل إلى قطاع غزة وإستقبلته الجماهير بالحفاوة والتكريم.

بقلم: الدكتور ضياء كاظم

في مدينة السليمانية في الثمانينات ، دخل السوق حمار ليس له صاحب ومرسوم عليه من الجانبين صورة صدام بالوان زاهية ، اصحاب المحلات يضحكون ويسخرون من هذا الموقف الحرج ، رجال الامن لم يألفوا مثل هذا الموقف ، قسم منهم بدأ بالضرب المبرح للحمار ، والناس تضحك لان رجال الأمن يضربون الحمار ويصفعون صدام ويشتمون الحمار ، استمر هذا الموقف المحرج فترة من الزمن حتى استطاع احد رجال الامن من إدخال الحمار في أحد المحلات وحبسه هناك لحين ترحيله في الليل واعدامه مع صورة صدام المطبوعة على جانبيه وبقي الحمار مطروحا خارج المدينة لفترة طويلة منفوخا .

بقلم : الدكتور ضياء كاظم

كان فخورا جدا ، ويتكلم بحماس وإنفعال شديدين عن تاريخ أمته والفروسية العالية والغنائم الكثيرة والوصف الدقيق لبيع وسبي النساء التي حدثت قبل اكثر من ألف عام .
كنت مستمعا جيدا ومعجبا بأسلوب سرده ، وتذكرت مدرس التاريخ الذي كان يدرسنا في متوسطة الرسمية في الكوت ، في كل مرة كنت اقطع سلسلة حديثه وكان يزجرني بلهجة موصلاوية ، يا ولو كافي بقه تطقطقون اصابيعك !.

التفت متحدثنا لي وقال ما هو رأيك يا استاذ، قلت له بتواضع أنا ضعيف بالتاريخ والجغرافية .

لحد الان لم استوعب أن الصومال دولة عربية ولا أعرف عاصمتها وكم هو تعداد نفوسها ولا أدري متى دخل اهلها الاسلام .

بقلم : الدكتور ضياء كاظم

سألتني إحدى قريباتي بعصبية ، أنت دائما تشتم وتسب القيادات الكردية والشيعية !
قلت لها بهدوء ؛
أنا أنتقد ولم أشتم أحدا بل بالعكس أنا ادافع عن المظلومين من الناس جميعا ، ردت علي بنبرة استهزاء عراقية، أي والله سودة علي ، ثم قالت؛. أشو بالله عليك إشلون راح تنتقد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ، شعجب لحد الآن لم تكتب عنه حرفا واحدا او حتى تنتقده أو تشتمه !

قلت لها بهدوء تام ، إن رئيس وزراء العراق السيد مصطفى الكاظمي شخص صبور ويتحمل الضغوطات الكثيرة ويحاول كل جهده أن لا يعلن مواجهته مع الآخرين وهو إنسان وديع ومتواضع وغير مؤذي .

بقلم: الدكتور ضياء كاظم
سألني ما المقصود بعبارة ، ذكر أن نفعت الذكرى .
قلت ، هل تتذكر الكلاوچي خبير المرجعيه والناطق باسمها !
وهل تتذكر رئيس كتلة كفاءات ومزور شهادة الدكتوراه
وهل تتذكر الناطق الرسمي لحكومة نوري المالكي والمتهم بالرشوة في فضيحة صفقة السلاح مع روسيا
إن كنت ناسي افكرك !
أنه خرىبيط المخربط زوج الدكتورة العلوية علياء الدباغ !
حاليا يعمل سفير بديرة عفچ !

بقلم الدكتور ضياء كاظم :

مهم جدا اعادة ترميم البيت الكردي ، خصوصا بعد التداعيات المحلية الداخلية والخارجية ، ان الاجتماعات المتبادلة بين الاطراف المتعددة في سبيل توحيد المجتمع الكردي بكل اطيافه واحزابه ، ان الاجتماعات المتبادلة بين رئيس الجمهورية السيد برهم صالح ورئيس اقليم كردستان السيد نيجيرفان البارزاني من جهة ولقاء السيد رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني السيد مسعود البارزاني مع رئيس الجمهورية ، له دلالات ايجابية تساعد على حلحلة المشاكل المالية والاقتصادية والادارية بين حكومة الاقليم من جهة وبين الحكومة المركزية من جهة اخرى . ولها اهمية كبيرة ايضا في تقارب توجهات الاحزاب المختلفة مع بعضها ومنها الحزب الديمقراطي الكردستان وحزب الاتحاد الوطني .